المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: لا نورث ما تركنا صدقة

[حديث: لا نورث ما تركنا صدقة]
1035 - قال البخاريُّ: حدثنا عبد الله بن مسلمة، عن مالك، عن ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة: أن أزواج النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم حين توفي رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أردن أن يبعثن عثمان إلى أبي بكر يسألنه ميراثهن، فقالت عائشة: أليس قد [1] قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «لا نورث، ما تركنا صدقة». قال ابن شهاب: فانتهى أزواج النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم إلى ما أخبرتهنَّ. [خ¦6730]
قال: وكانت هذه الصدقة بيد علي، منعها علي عباسًا فغلبه عليها، ثم كان بيد حسن بن علي، ثم بيد حسين بن علي، ثم بيد علي بن حسين وحسين بن حسن كلاهما كانا يتداولانها، ثم بيد زيد بن حسين، وهي صدقة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حقًّا.
وخرَّجه في باب بني النضير. [خ¦4033]
وباب قوله صلَّى الله عليه وسلَّم: «لا نورث، ما تركنا صدقة». [خ¦6728]
وفي باب ما يكره من التعمُّق والتنازع والغلوِّ في الدين. [خ¦7305]
وفي باب حبس الرجل قوت سنته على أهله وكيف نفقات العيال. [خ¦5358]
وفي باب قوله عزَّ وجلَّ: {مَا أَفَاء اللهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْهُمْ} [خ¦4885]
ج2ص342
وباب المجن. [خ¦2904]
وباب غزوة خيبر. [خ¦4240]
وباب مناقب قرابة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم. [خ¦3711]


[1] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، و(قد): ليس في «اليونينية».