المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: لو قد جاءني مال البحرين

[حديث: لو قد جاءني مال البحرين]
1048 - قال البخاريُّ: حدثنا علي بن عبد الله: حدَّثنا إسماعيل بن إبراهيم قال: أخبرني روح بن القاسم عن محمد بن المنكدر. [ب/129] [خ¦3164]
(ح): وحدثنا علي: حدَّثنا سفيان: حدَّثنا ابن المنكدر: سمع جابر بن عبد الله قال: قال النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «لو قد جاءني مال البحرين؛ [لقد أعطيتك هكذا وهكذا وهكذا»، فلم يجئ حتى قبض النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم، فلما جاء مال
ج2ص355
البحرين] [1] ؛ أمر أبو بكر مناديًا فنادى: من كان له عند رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم عدة أو دين؛ فليأتنا، فأتيته فقلت: إن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال لي: كذا وكذا، فحثا لي ثلاثًا، وجعل سفيان يحثو بكفيه جميعًا، ثم قال لنا: هكذا قال لنا ابن المنكدر. وقال مرة: فأتيت أبا بكر فسألته فلم يعطني، ثم أتيته فلم يعطني، ثم أتيته الثالثة فقلت: سألتك فلم تعطني، ثم سألتك فلم تعطني، ثم سألتك فلم تعطني، فإما أن تعطيني وإما أن تبخل عني. قال: قلت تبخل عني، ما منعتك من مرة إلا وأنا أريد أن أعطيك، وأي داء أدوأ من البخل. [خ¦3137]
وقال روح بن القاسم: فقال لي: احثه، فحثوت حثية، فقال: عُدَّها، فعددتها فإذا هي خمس مئة، فأعطاني ألفًا وخمس مئة.
وحدثنا عمرو، عن [2] محمد بن علي، عن جابر فحثا حثية، وقال: عُدَّها، فوجدتها خمس مئة، قال: فخذ مثلها مرتين.
وخرَّجه في باب ما أقطع النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم من البحرين وما وعد من مال البحرين والجزية. [خ¦3164]
ولمن يقسم الفيء والجزية. [خ¦2598]
وفي باب إذا وهب هبة أو وعد ثم مات قبل أن يصل [3] إليه. [خ¦2683]
وفي باب من أمر بإنجاز الوعد من كتاب الشهادات. [خ¦2296]
وفي باب من تكفل عن ميت دينًا؛ فليس له أن يرجع، وبه قال الحسن. [خ¦2296]
وباب قصة عمان والبحرين. [خ¦4383]
ج2ص356


[1] ما بين معقوفين سقط من الأصل.
[2] في الأصل: (عمر بن)، وليس بصحيح.
[3] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (تصل).