الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب: ومن الدليل على أن الخمس لنوائب المسلمين

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

(15) بابٌ
وَمِنَ [1] الدَّلِيلِ على أَنَّ الخُمُسَ لِنَوَائِبِ المُسْلِمِينَ ما سَأَلَ هَوَازِنُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِرَضَاعِهِ فِيهِمْ
ج4ص88
فَتَحَلَّلَ مِنَ المُسْلِمِينَ.
وَمَا كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعِدُ النَّاسَ أَنْ يُعْطِيَهُمْ مِنَ الفَيْءِ وَالأَنْفَالِ مِنَ الخُمُسِ.
وَمَا أَعْطَى الأَنْصَارَ.
وَمَا أَعْطَى جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ تَمْرَ خَيْبَرَ.


[1] في رواية أبي ذر: «قال: ومن»، وفي رواية ابن عساكر: «قالَ أبو عبد الله: ومن»، قارن بما في السلطانية.