الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب التجارة في البحر

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

(10) بابُ
ج3ص55
التِّجارَةِ فِي البَحْرِ
وَقالَ مَطَرٌ [1]: لا بَأسَ بِهِ، وَما ذَكَرَهُ [2] اللَّهُ فِي القُرْآنِ إِلَّا بِحَقٍّ [3]، ثُمَّ تَلا: { وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ } [النحل: 14] [4]
والفُلْكُ [5]: السُّفُنُ، الواحِدُ والجَمْعُ [6] سَواءٌ.
وَقالَ مُجاهِدٌ: تَمْخَرُ السُّفنُ الرِّيحَ [7]، وَلا تَمْخَرُ الرِّيحَ مِنَ السُّفُنِ إِلَّا الفُلْكُ العِظامُ [8].


[1] في رواية أبي ذر والحَمُّويِي: «مُطَرِّفٌ». قال في الفتح: وهو تصحيف.
[2] في رواية ابن عساكر: «وما ذَكَرَ».
[3] بهامش اليونينية بدون رقم: «بِالحَقِّ». صحَّح عليها في اليونينيَّة، وكتبت بالحمرة.
[4] في رواية أبي ذر بدل هذه الآية: «{ وَتَرَى الْفُلْكَ فِيهِ مَوَاخِرَ لِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ } [فاطر: 12] ».
[5] في رواية ابن عساكر: «الفلك»، وعزاها في (و، ب، ص) إلى رواية أبي ذر بدل ابن عساكر.
[6] في رواية أبي ذر وابن عساكر: «والجمِيعُ».
[7] في رواية أبي ذر وابن عساكر: «مِنَ الرِّيحِ».
[8] في رواية أبي ذر: «ولا تَمْخَرُ الريحُ من السفُنِ إلَّا الفُلْكَ العِظامَ».