الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب ركوب البدن

     
         1           

  الرواة  
شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

(103) بابُ رُكُوبِ البُدْنِ؛ لِقَوْلِهِ: { وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُم مِّن شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا [1] فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ. لَن يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِن يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنكُمْ كَذَلِكَ سَخَّرَهَا لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ } [الحج: 36-37]
قالَ مُجاهِدٌ: سُمِّيَتِ البُدْنَ لِبُدْنِها [2]. والقانِعُ [3]: السَّائِلُ، والمُعْتَرُّ: الَّذِي يَعْتَرُّ بِالبُدْنِ مِنْ غَنِيٍّ أَوْ فَقِيرٍ، وَشَعائِرُ: اسْتِعْظامُ البُدْنِ واسْتِحْسانُها، والعَتِيقُ: عِتْقُهُ مِنَ الجَبابِرَةِ.
وَ يُقالُ [4]: وَجَبَتْ سَقَطَتْ إلى الأَرْضِ، وَمِنْهُ: وَجَبَتِ الشَّمْسُ.
ج2ص167


[1] في رواية السَّمعاني عن أبي الوقت وأبي ذر زيادة: «إلى قَوْلِهِ: { وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ }». بدل إتمام الآيات.
[2] في رواية أبي ذر عن الحَمُّويي والمُستملي: «لِبَدَنِها»، وفي رواية أبي ذر عن الكُشْمِيْهَنِيِّ: «لِبَدانَتها».
[3] في رواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «القانع» دون واو.
[4] في رواية ابن عساكر عن أبي الوقت: «يقال» دون واو.