الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب توريث دور مكة وبيعها

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

(44) بابُ تَوْرِيثِ دُورِ مَكَّةَ وبَيْعِها وشِرائِها، وَأَنَّ النَّاسَ فِي مَسْجِدِ [1] الحَرامِ سَواءٌ خاصَّةً لِقَوْلِهِ تَعالَى: { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءٌ [2] الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ } [الحج: 25]
{الْبَادِ}: الطَّارِي. { مَعْكُوفًا } [الفتح: 25]: مَحْبُوسًا.
ج2ص147


[1] في رواية أبي ذر: «المَسْجِدِ».
[2] بالرفع على قراءة الجمهور عدا حفص.