الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: أن رسول الله خرج فقام عبد الله بن حذافة

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

93- حدَّثنا أَبُو اليَمانِ: أخبَرَنا [1] شُعَيْبٌ، عن الزُّهْرِيِّ، قالَ:
أخبَرَني أَنَسُ بنُ مالِكٍ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ، فَقامَ عَبْدُ اللَّهِ بنُ حُذافَةَ فَقالَ [2]: مَنْ أَبِي؟ فَقالَ: «أَبُوكَ [3] حُذافَةُ». ثُمَّ أَكْثَرَ أَنْ يَقُولَ: «سَلُونِي». فَبَرَكَ عُمَرُ على رُكْبَتَيْهِ فقالَ: رَضِينا بِاللَّهِ رَبًّا، وَبِالإِسْلامِ دِينًا، وَبِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَبِيًّا [4]. فَسَكَتَ.
ج1ص30


[1] في رواية الأصيلي: «حدَّثنا».
[2] في رواية أبي ذر ورواية السمعاني عن أبي الوقت: «قال» (ب، ص).
[3] في رواية أبي ذر والأصيلي و[عط] ورواية السمعاني عن أبي الوقت: «من أبي؟ قال: قال: أبوك».
[4] في رواية الأصيلي: «وبمحمد نبيًّا صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ».