الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب من أشعر وقلد بذي الحليفة ثم أحرم

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

(106) بابُ مَنْ أَشْعَرَ وَقَلَّدَ بِذِي الحُلَيْفَةِ ثُمَّ أَحْرَمَ
وَقالَ نافِعٌ: كانَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا إذا أَهْدَى مِنَ المَدِينَةِ قَلَّدَهُ وَأَشْعَرَهُ بِذِي الحُلَيْفَةِ، يَطْعُنُ فِي شِقِّ سَنامِهِ الأَيْمَنِ بِالشَّفْرَةِ، وَوَجْهُها قِبَلَ القِبْلَةِ بارِكَةً.
ج2ص168