المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: قال الله عز وجل: {والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم }

[حديث: قال الله عز وجل: {والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم }]
2250 - قال البخاريُّ: وحدثنا بشر بن خالد: حدَّثنا محمد بن جعفر، عن شعبة، عن سليمان، عن أبي الضحى، عن مسروق قال: دخلت على عائشة وعندها [1] حسان بن ثابت ينشدها شعرًا يشبِّبُ بأبيات له وقال:
~ حَصَان رَزَان ما تزنُّ بريبة وتصبح غرثى من لحوم الغوافل
فقالت له عائشة: لكنك لست كذلك. [خ¦4146]
قال مسروق: فقلت لها: لم تأذنين [2] له أن يدخل عليك؟ وقد قال الله عزَّ وجلَّ: {وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ [3] } [النور: 11] ، قالت: فأي عذاب أشد من العمى؟ فقالت: إنه كان ينافح أو يهاجي عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم.
ج4ص183
وخرَّجه في باب قوله عزَّ وجلَّ: {يَعِظُكُمُ اللهُ أَن تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} [النور: 17] . [خ¦4755]
وفي باب قوله عزَّ وجلَّ: {وَيُبَيِّنُ اللهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} [النور: 18] . [خ¦4756]


[1] في الأصل: (وعنده)، وهو تحريف.
[2] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: (تأذني).
[3] في الأصل: (أليم)، والمثبت موافق للتلاوة.