المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: أن نبي الله أمر يوم بدر بأربعة وعشرين من صناديد قريش

[حديث: أن نبي الله صلى الله عليه وسلم أمر يوم بدر بأربعة وعشرين من صناديد قريش]
2200 - قال البخاريُّ: وحدثني عبد الله بن محمد: سمع روح بن عبادة: حدَّثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة قال: ذكر لنا أنس بن مالك عن أبي طلحة: أن نبي الله صلَّى الله عليه وسلَّم أمر يوم بدر بأربعة وعشرين [رجلًا] [1] من صناديد قريش، فقذفوا في
ج4ص146
طويٍّ من أطواء بدر خبيث مُخْبَثٍ، وكان إذا ظهر على قوم أقام بالعَرْصَةِ ثلاث ليال، فلما كان ببدر اليوم الثالث [أ/260] أمر براحلته فشد عليها رحلها، ثم مشى واتبعه أصحابه، وقالوا: ما نُرَى ينطلق إلا لبعض حاجته حتى قام على شفة الرَّكِيِّ، فجعل يناديهم بأسمائهم وأسماء آبائهم: «يا فلان بن فلان، ويا فلان [بن] [2] فلان؛ أيسركم أنكم أطعتم الله ورسوله؟ فإنا [3] وجدنا ما وعدنا ربنا حقًّا، فهل وجدتم ما وعد ربكم حقًّا [4] ؟»
فقال عمر: يا رسول الله؛ ما تكلم من أجساد لا أرواح لها؟! فقال النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «والذي نفسي [5] بيده؛ ما أنتم بأسمع [6] لما أقول منهم». [خ¦3976]
وخرَّجه في باب يُعذب الميت ببكاء أهله عليه، في الجنائز مختصرًا. [خ¦1287]
رَجعٌ إلى رواية أبي زيد:


[1] (رجلًا): مثبت من «الصحيح».
[2] سقط من الأصل: (بن).
[3] كذا في الأصل، وزيد في «اليونينية»: (قد).
[4] كذا في الأصل، وزيد في «اليونينية»: (قال).
[5] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (نفس محمد).
[6] في الأصل: (أسمع)، والمثبت موافق لما في «الصحيح».