المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: سميت غزوة ذات الرقاع

[حديث: سميت غزوة ذات الرقاع]
2244 - قال البخاريُّ: حدَّثنا محمد بن العلاء: حدَّثنا أبو أسامة، عن بريد بن عبد الله بن أبي بردة، عن أبي بردة، عن أبي موسى قال: خرجنا مع النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم في غزاة ونحن ستة نفر بيننا بعير نعتقبه، فنقبتْ [1] أقدامنا ونقبت قدماي وسقطت أظفاري، فكنا [2] نلف على أرجلنا الخرق، فسميت غزوة ذات الرقاع؛ لما كنا [3] نعصِبُ من الخرق على أرجلنا. [خ¦4128]
وحدث أبو موسى بهذا ثم كره ذلك، قال: ما كنت أصنع بأن أذكره، كأنه كره أن يكون شيء من عمله أفشاه.
ج4ص174


[1] في الأصل: (فنقيت)، وكذا في الموضع اللاحق، وهو تصحيف.
[2] في الأصل: (فكلنا)، وهو تحريف.
[3] في الأصل: (كان)، وهو تحريف.