الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب الزكاة من الإسلام

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

(34) بابٌ [1]: الزَّكاةُ مِنَ الإِسْلامِ وَقَوْلُهُ [2]: { وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ [3] حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ [4] وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ } [البينة: 5]
ج1ص18


[1] صحَّح عليها في اليونينيَّة.
[2] في رواية ابن عساكر زيادة: «سبحانه»، وفي رواية الأصيلي: «عزَّ وَجَلَّ».
[3] في رواية السَّمعاني عن أبي الوقت ورواية [عط] زيادة: «الآية إلى آخرها» بدل إتمامها.
[4] في رواية الأصيلي زيادة: «الآية» بدل إتمامها.