الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب المعاصي من أمر الجاهلية ولا يكفر صاحبها بارتكابها إلا

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

(22) بابٌ [1]: المَعاصِي مِنْ أَمْرِ الجاهِلِيَّةِ، وَلا يُكَفَّرُ [2] صاحِبُها بِارْتِكابِها إِلَّا بِالشِّرْكِ؛ لِقَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّكَ امْرُؤٌ فِيكَ جاهِلِيَّةٌ»، وَقَوْلِ [3] اللَّهِ تعالى [4]: { إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء } [النساء: 48]
ج1ص15


[1] لفظة: «باب» ليست في رواية الأصيلي.
[2] في رواية أبي ذر: «يَكْفُرُ»، (ن)، وذُكرت دون نسبة في (ب، ص).
[3] في رواية أبي ذر والكُشْمِيْهَنِيِّ: «وقال».
[4] في رواية أبي ذر والأصيلي: «عزَّ وَجَلَّ».