الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: إني لواقف في قوم فدعوا الله لعمر بن الخطاب وقد وضع

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

3677- حدَّثني [1] الوَلِيدُ بْنُ صالِحٍ: حدَّثنا عِيسَى بْنُ يُونُسَ: حدَّثنا عُمَرُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ أَبِي الحُسَيْنِ [2] المَكِّيُّ، عن ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ:
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قالَ: إِنِّي لَواقِفٌ فِي قَوْمٍ، فَدَعَوُا [3] اللَّهَ لِعُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ، وَقَدْ وُضِعَ على سَرِيرِهِ، إذا رَجُلٌ مِنْ خَلْفِي قَدْ وَضَعَ مِرْفَقَهُ على مَنْكِبِي يَقُولُ: رَحِمَكَ [4] اللَّهُ، إِنْ كُنْتُ لأَرْجُو أَنْ يَجْعَلَكَ اللَّهُ مَعَ صاحِبَيْكَ؛ لأَنِّي كَثِيرًا مِمَّا [5] كُنْتُ أَسْمَعُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «كُنْتُ [6] وَأَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ، وَفَعَلْتُ وَأَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ، وانْطَلَقْتُ وَأَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ». فَإِنْ
ج5ص9
كُنْتُ لأَرْجُو أَنْ يَجْعَلَكَ اللَّهُ مَعَهُما. فالْتَفَتُّ، فَإِذا هو عَلِيُّ بْنُ أَبِي طالِبٍ.


[1] في رواية أبي ذر: «حدَّثنا».
[2] في رواية أبي ذر: «حُسَيْنٍ».
[3] في رواية أبي ذر: «يَدْعُوا» (ن، ق)، وعزاها في (و، ص) إلى رواية السَّمعاني عن أبي الوقت بدل أبي ذر.
[4] في رواية أبي ذر والأصيلي ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «يَرْحَمُكَ».
[5] في رواية الأصيلي: «ما».
[6] في رواية الأصيلي زيادة: «أنا».