الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: أي الناس أحب إليك

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

3662- حدَّثنا مُعَلَّى بْنُ أَسَدٍ: حدَّثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ الْمُخْتارِ قال: خالِدٌ الْحَذَّاءُ حَدَّثَنا [1]، عن أَبِي عُثْمانَ:
حَدَّثَنِي [2] عَمْرُو بْنُ الْعاصِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعَثَهُ على جَيْشِ ذاتِ السَّلَاسِلِ [3]، فَأَتَيْتُهُ فَقُلْتُ: أَيُّ النَّاسِ أَحَبُّ إِلَيْكَ؟ قالَ: «عائِشَةُ». فَقُلْتُ: مِنَ الرِّجالِ؟ فَقالَ: «أَبُوها». قُلْتُ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: «ثُمَّ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ». فَعَدَّ رِجالًا.
ج5ص5


[1] بهامش اليونينية: عند أبي ذر: [زاد في (ب، ص): في الأصل] (حُدِّثْنا) [زاد في (ب، ص): بضم الحاء وتشديد الدال وكسرها] وقال في الهامش: صوابه: «حَدَّثنا» بفتح الحاء والدال [زاد في (ب، ص): فيعلم ذلك].اهـ. زاد في (ب، ص): ولم يخرج لها في الأصل، والظاهر أنَّ الكلام في «حدَّثنا» التي بعد «الحذَّاء».اهـ. كذا عندهما، وهي مخرَّج لها في ذلك الموضع (بعد الحذَّاء) في باقي الأصول.
[2] في رواية أبي ذر: «حدَّثنا».
[3] صحَّح عليها في اليونينيَّة، وكتب بالهامش: «السَّلاسِل»: بفتح السين المهملة كذلك قيَّده الحافظ أبو عُبيد البكري وغيره [زاد في (ب): من الحفاظ] وذكر فيه ابن الأثير الضم.اهـ.