الأربعين من رواية المحمدين المخرج ذلك من صحيح البخاري

حديث: لما أقبل النبي إلى المدينة تبعه سراقة بن مالك بن جعشم

الْحَدِيثُ التَّاسِعُ وَالعُشْرُوْنَ:
أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ ومُحَمَّدٌ قَالَا: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، قَالَ:
سَمِعْتُ البَرَاءَ رَضِي الله عنهُ قَالَ: لَمَّا أَقْبَلَ النَّبِيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم إِلَى المَدِينَةِ تَبِعَهُ سُرَاقَةُ بْنُ مَالِكٍ، فَدَعَا عَلَيْهِ النَّبِيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم فَسَاخَتْ بِهِ فَرَسُهُ، فَقَالَ: ادْعُ اللهَ لِي وَلَا أَضُرُّكَ. فَدَعَا لَهُ، قَالَ: فَعَطِشَ رَسُولُ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم فَمَرَّ بِرَاعٍ، قَالَ أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيْقُ رَضِي الله عنهُ: فَأَخَذْتُ قَدَحاً فَحَلَبْتُ فِيهِ كُثْبَةً [1] مِنْ لَبَنٍ، فَأَتَيْتُهُ فَشَرِبَ حَتَّى رَضِيَ [2] صلَّى الله عليه وسلَّم . [خ¦3908]
أَبُوْ إِسْحَاقَ اسْمُهُ عَمْرُو بْنُ عَبْدِ اللهِ الهَمْدَانِيُّ السَّبِيْعِيُّ.
ص10


[1]بهامش الأصل: الكُثْبَة : كلُّ قَليلٍ جَمَعْتَه من طَعامٍ أو لَبن أو غير ذلك . والجَمْعُ : كُثَب. النهاية.
[2]بهامش الأصل: (في نسخة: روىَ).