الأربعين من رواية المحمدين المخرج ذلك من صحيح البخاري

حديث: الكبائر: الإشراك بالله وعقوق الوالدين.

الْحَدِيثُ السَّابِعَ عَشْرَ:
أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ ومُحَمَّدٌ قَالَا: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ فِرَاسٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ:
عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِي الله عنهُ ، عَنْ رَسُوْلِ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم ، قَالَ: «الكَبَائِرُ: الإِشْرَاكُ بِاللهِ، وَعُقُوقُ الوَالِدَيْنِ». أَوْ قَالَ: «اليَمِينُ الغَمُوس». شَكَّ شُعْبَةُ. [خ¦6870]
الشَّعْبِيُّ اسْمُهُ: عَامِرُ بْنُ شَرَاحِيْلَ.
ص7