الأربعين من رواية المحمدين المخرج ذلك من صحيح البخاري

حديث: لما بعث علي عمارًا والحسن إلى الكوفة ليستنفرهم..

الْحَدِيثُ الثَّالِثُ والعُشْرُوْنَ:
أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ ومُحَمَّدٌ قَالَا: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنِ الحَكَمِ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا وَائِلٍ، قَالَ:
لَمَّا بَعَثَ عَلِيٌّ رَضِي الله عنهُ عَمَّاراً وَالحَسَنَ رَضِي الله عنهُ إِلَى الكُوفَةِ لِيَسْتَنْفِرَهُمْ خَطَبَ عَمَّارٌ فَقَالَ: وَاللهِ إِنِّي لَأَعْلَمُ أَنَّهَا
ص8
زَوْجَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، وَلَكِنَّ اللهَ ابْتَلَاكُمْ لِتَتَّبِعُوهُ أَوْ إِيَّاهَا. [خ¦3772]
أَبُوْ وَائِلٍ هُوَ: شَقِيْقُ بْنُ سَلَمَةَ الكُوْفِيُّ.