الأربعين من رواية المحمدين المخرج ذلك من صحيح البخاري

حديث: دخل علي النبي وأنا مريض فتوضأ فصب علي

الْحَدِيثُ الْخَامِسَ عَشَرَ:
أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ ومُحَمَّدٌ قَالَا: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ مُحَمَّدٍ، قَالَ:
سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللهِ رَضِي الله عنهُ ، قَالَ: دَخَلَ عَلَيَّ النَّبِيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم وَأَنَا مَرِيضٌ، فَتَوَضَّأَ، فَصَبَّ عَلَيَّ، أَوْ قَالَ: «صُبُّوْهُ عَلَيْهِ»، فَعَقَلْتُ. فَقُلْتُ: لَا يَرِثُنِي إِلَّا كَلَالَةٌ، فَكَيْفَ المِيرَاثُ؟ فَنَزَلَتْ آيَةُ الفَرَائِضِ. [خ¦5676]
مُحَمَّدٌ هَذَا المَذْكُوْرُ بَعْدَ شُعْبَةَ هُو أَبُو عَبْدِ اللهِ _ويُقالُ: أبوْ بَكْرٍ_ مُحَمَّدُ بْنُ المُنْكَدِرِ.
ص7