المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: وضعت للنبي ماء يغتسل به

[حديث: وضعت للنبي صلى الله عليه وسلم ماء يغتسل به]
132 - قال البخاريُّ: حدثنا عبدان: حدثنا أبو حمزة عن الأعمش. [خ¦276]
وحدثنا الحميديُّ: حدثنا سفيان عن الأعمش. [خ¦260]
وحدثنا محمد بن محبوب قال: حدثنا عبد الواحد: حدثنا الأعمش [خ¦265] ، عن سالم بن أبي الجعد، عن كريب مولى ابن عباس، عن ابن عباس قال: قالت ميمونة: وضعت للنبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم ماء يغتسل به.
ج1ص270
قال أبو حمزة: فسترتُهُ بثوب، فأفرغ على يديه فغسلهما مرتين أو ثلاثًا، ثم أفرغ بيمينه على شماله فغسل مذاكيره _وقال سفيان: فرجه_ ثم دلك يده بالأرض، ثم مضمض واستنشق، ثم غسل وجهه ويديه، ثم غسل رأسه ثلاثًا، [ثم] أفرغ على جسده، ثم تنحَّى من مقامه فغسل قدميه.
(ح): وحدثنا موسى بن إسماعيل: حدثنا أبو عوانة عن الأعمش: فناولته خِرْقَةً، فقال بيده هكذا، ولم يُرِدْها. [خ¦266]
وحدثنا يوسف بن عيسى قال: أخبرنا الفضل بن موسى قال: أخبرنا الأعمش، وقال فيه: فجعل ينفض بيده. [خ¦274]
وخرَّجه في باب تفريق الغسل. [خ¦265]
وفي باب من أفرغ بيمينه على شماله في الغسل. [خ¦266]
وفي باب مسح اليد بالتراب لتكون أنقى. [خ¦260]
وفي باب المضمضة والاستنشاق. [خ¦259]
وفي الغسل مرَّة مرَّة. [خ¦257]
وفي باب التستُّر في الغسل عند الناس. [خ¦281]
وفي باب من توضَّأ في الجنابة ثم غسل سائر جسده ولم يُعِدْ غسل مواضع الوضوء مرة أخرى. [خ¦27]