الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: نحن أحق بصومه

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

3942- قالَ: حَدَّثَنِي [1] أَحْمَدُ [2] _أَوْ مُحَمَّدُ_ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ الْغُدَانِيُّ [3]: حدَّثنا حَمَّادُ بْنُ أُسامَةَ: أخبَرَنا أَبُو عُمَيْسٍ، عن قَيْسِ بْنِ مُسْلِمٍ، عن طارِقِ بْنِ شِهابٍ:
عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قالَ: دَخَلَ [4] النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ، وَإِذا أُناسٌ مِنَ الْيَهُودِ يُعَظِّمُونَ عاشُوراءَ وَيَصُومُونَهُ، فقالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «نَحْنُ أَحَقُّ بِصَوْمِهِ». فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ.
ج5ص70


[1] في رواية أبي ذر: «حدَّثنا».
[2] صحَّح عليها في اليونينيَّة.
[3] بهامش اليونينية: أحمد بن عُبيد الله بن سهيل، في باب أحمد ذكره البخاري وأبو.... [في (ب، ص): كذا في اليونينية، وفي الفرع: وأبو ذر.اهـ.] في باب عُبيد الله مصغرًا ذكره البخاري أيضًا، وفي أصل ابن الحطيئة: «عبد الله» مكبرٌ، وقال في الهامش: الصواب: «عبيد الله» قال الحافظ أبو ذر: وهي رواية أبي الهيثم. وفي باب أحمد ذكره الحفاظ أبو نصر وابن طاهر وابن عبد الواحد رَضِيَ اللهُ عَنْهُم، وفي باب عبيد الله ذكره جميعهم رَضِيَ اللهُ عَنْهُم أجمعين.اهـ.
[4] في رواية أبي ذر والكُشْمِيْهَنِيِّ: «قَدِمَ».