الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: أرأيت اسم الأنصار كنتم تسمون به أم سماكم الله؟

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

3776- حدَّثنا مُوسَى بْنُ إِسْماعِيلَ: حدَّثنا مَهْدِيُّ بْنُ مَيْمُونٍ [1]: حدَّثنا غَيْلَانُ بْنُ جَرِيرٍ قالَ: قُلْتُ لأَنَسٍ: أَرَأَيْتَ [2] اسْمَ الأَنْصارِ، كُنْتُمْ [3] تُسَمَّوْنَ بِهِ، أَمْ سَمَّاكُمُ اللَّهُ؟ قالَ: بَلْ سَمَّانا اللَّهُ [4]. كُنَّا نَدْخُلُ على أَنَسٍ، فَيُحَدِّثُنا مَناقِبَ الأَنْصارِ وَمَشاهِدَهُمْ [5]، وَيُقْبِلُ عَلَيَّ، أَوْ على رَجُلٍ مِنَ الأَزْدِ، فَيَقُولُ: فَعَلَ قَوْمُكَ يَوْمَ كَذا وَكَذا كَذا وَكَذا.
ج5ص30


[1] قوله: «بن ميمون» ليس في رواية أبي ذر.
[2] في رواية السمعاني عن أبي الوقت: «أرأيتم».
[3] في رواية السمعاني عن أبي الوقت: «أكنتم».
[4] في رواية أبي ذر زيادة: «عَزَّ وَجلَّ».
[5] في رواية أبي ذر: «بِمَناقِبِ الأنصار ومشاهدِهم».