الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: ما حجبني رسول الله منذ أسلمت ولا رآني إلا ضحك

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

3822- 3823- حدَّثنا إِسْحاقُ الْواسِطِيُّ: حدَّثنا خالِدٌ، عن بَيانٍ، عن قَيْسٍ، قالَ: سَمِعْتُهُ يَقُولُ:
قالَ جَرِيرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ [1]: ما حَجَبَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُنْذُ أَسْلَمْتُ، وَلَا رَآنِي إِلَّا ضَحِكَ. وَعَنْ قَيْسٍ، عن جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، قالَ: كانَ فِي الْجاهِلِيَّةِ بَيْتٌ يُقالُ لَهُ: ذُو الْخَلَصَةِ، وَكانَ يُقالُ لَهُ: الْكَعْبَةُ الْيَمانِيَةُ، أَوِ الْكَعْبَةُ [2] الشَّامِيَّةُ، فقالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «هَلْ أَنْتَ مُرِيحِي مِنْ ذِي الْخَلَصَةِ؟». قالَ: فَنَفَرْتُ إِلَيْهِ فِي خَمْسِينَ وَمِئَةِ فارِسٍ مِنْ أَحْمَسَ، قالَ: فَكَسَرْنا، وَقَتَلْنا مَنْ وَجَدْنا عِنْدَهُ، فَأَتَيْناهُ فأخبَرْناهُ، فَدَعا لَنا وَلِأَحْمَسَ.
ج5ص39


[1] في رواية السَّمعاني عن أبي الوقت زيادة: «قال».
[2] في رواية أبي ذر والأصيلي وابن عساكر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «والكُعبة».