الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث ميمونة: أنها كانت تكون حائضًا لا تصلي وهي مفترشة

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

333- حدَّثنا الحَسَنُ بنُ مُدْرِكٍ، قالَ: حدَّثنا يَحْيَى بنُ حَمَّادٍ، قالَ: أخبَرَنا أبو عَوانَةَ _اسْمُهُ الوَضَّاحُ [1] _ مِنْ كِتابِهِ، قالَ: أخبَرَنا [2] سُلَيْمانُ الشَّيْبانِيُّ، عن عَبْدِ اللَّهِ بنِ شَدَّادٍ، قالَ:
سَمِعْتُ خالَتِي مَيْمُونَةَ، زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَنَّها كانَتْ تَكُونُ [3] حائِضًا لا تُصَلِّي، وَهْيَ مُفْتَرِشَةٌ بِحِذاءِ مَسْجِدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وهو يُصَلِّي على خُمْرَتِهِ، إذا سَجَدَ أَصابَنِي بَعْضُ ثَوْبِهِ.
ج1ص73


[1] هكذا في رواية [عط] أيضًا (ص). وقوله: «اسْمُهُ الوَضَّاحُ» ليس في رواية أبي ذر والأصيلي، وزاد في (و، ب، ص) نسبةَ عدم وجودها إلى رواية ابن عساكر، وزاد في (ب، ص) نسبة عدم وجودها إلى رواية السَّمعاني عن أبي الوقت. «لا الحمرة إلى»
[2] في رواية أبي ذر والكُشْمِيْهَنِيِّ: «حدَّثنا».
[3] في رواية ابن عساكر: «أنَّها تكون».