الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: أما والذي نفسي بيده إنه لخيرهم ما علمت

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

3717- حدَّثنا خالِدُ بْنُ مَخْلَدٍ: حدَّثنا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ، عن هِشامِ بْنِ عُرْوَةَ، عن أَبِيهِ، قالَ: أخبَرَني مَرْوانُ بْنُ الْحَكَمِ قالَ: أَصابَ عُثْمانَ بْنَ عَفَّانَ رُعافٌ شَدِيدٌ سَنَةَ الرُّعافِ، حَتَّى حَبَسَهُ عن الْحَجِّ، وَأَوْصَى، فَدَخَلَ عَلَيْهِ رَجُلٌ مِنْ قُرَيْشٍ قالَ: اسْتَخْلِفْ. قالَ: وَقالُوهُ؟ قالَ: نَعَمْ. قالَ: وَمَنْ؟ فَسَكَتَ، فَدَخَلَ عَلَيْهِ رَجُلٌ آخَرُ _أَحْسِبُهُ الْحارِثَ_ فَقالَ: اسْتَخْلِفْ. فقالَ عُثْمانُ: وَقالُوا؟ فَقالَ: نَعَمْ. قالَ: وَمَنْ هُوَ؟ فَسَكَتَ، قالَ: فَلَعَلَّهُمْ قالُوا: الزُّبَيْرَ؟ قالَ: نَعَمْ. قالَ: أَمَا والَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، إِنَّهُ لَخَيْرُهُمْ ما عَلِمْتُ، وَإِنْ كانَ لأَحَبَّهُمْ إلى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
ج5ص21