الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب: إذا أسر أخو الرجل أو عمه هل يفادى إذا كان مشركًا؟

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

(11) بابٌ: إذا أُسِرَ أَخُو الرَّجُلِ، أَوْ عَمُّهُ، هَلْ يُفَادَى إذا كَانَ مُشْرِكًا؟
وَقالَ أَنَسٌ: قالَ الْعَبَّاسُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فَادَيْتُ نَفْسِي، وَفَادَيْتُ عَقِيلًا.
وَكَانَ عَلِيٌّ لَهُ نَصِيبٌ فِي تِلْكَ الْغَنِيمَةِ الَّتِي أَصَابَ مِنْ أَخِيهِ عَقِيلٍ وَعَمِّهِ [1] عَبَّاسٍ.
ج3ص147


[1] بهامش اليونينية بدون رقم: «ومنْ عَمِّهِ». ورمز عليها بعلامة السقوط بالحمرة.