الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: ذهبت أنا وأبو بكرٍ وعمر ودخلت أنا

118- الثَّالث: عن ابن عبَّاسٍ قال: وُضِع عمرُ على سريرِه، فتكنَّفه [1] النَّاسُ يدعون ويصلُّون قبلَ أن يُرفعَ وأنا فيهم، فلم يَرُعْني إلَّا رجلٌ قد أخذ بمَنكبي، فالتفتُّ فإذا هو [2] عليُّ بن أبي طالب، فترحَّم على عمرَ وقال: ما خلَّفتَ أحداً أحبَّ إليَّ أن ألقى اللهَ بمثل عمله منك! وايمُ الله؛ إن كنتُ لأظنُّ لَيجعلنَّك الله مع صاحبَيك، وذلك أنِّي كنتُ كثيراً أسمعُ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقول: «ذهبتُ أنا وأبو بكرٍ وعمرُ، ودخلتُ أنا وأبو بكرٍ وعمرُ، وخرجتُ أنا وأبو بكرٍ وعمرُ» فإن كنتُ لأرجو أو لأظنُّ أن يجعلَك الله معهما. [خ¦3685]
ج1ص73


[1] اكتَنَفه الناس وتكنَّفوه: أي أحاطوا به وتقاربوا منه
[2] أشار فوقها في (ابن الصلاح) بـ: (نسخ)، وتحتها بـ( لا ص).