المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

باب من أجرى أمر الأمصار على ما يتعارفون بينهم

37 - باب من أجرى أمر الأمصار على ما يتعارفون بينهم في البيوع والإجارة والمكيال والوزن، وسننهم على نياتهم ومذاهبهم المشهورة
وقال شريح للغزالين: سنتكم بينكم.
وقال عبد الوهاب، عن أيوب، عن محمد: لا بأس العشرة بأحد عشر، ويأخذ للنفقة ربحًا.
وقال عليه السلام لهند: «خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف».
وقال عزَّ وجلَّ: {فَلْيَأكُلْ بِالْمَعْرُوفِ} [النساء: 6] .
واكترى الحسن من عبد الله بن مِرداس حمارًا فقال: بكم؟ قال: بدانقين فركبه، ثم جاء مرة أخرى فقال: الحمار الحمار، فركبه ولم يشارطه، فبعث إليه بنصف درهم.
وقد تقدم مافيه.
ج3ص98