المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: العقل وفكاك الأسير ولا يقتل مسلم بكافر

[حديث: العقل وفكاك الأسير، ولا يقتل مسلم بكافر.]
1246 - وحدثنا محمد بن كثير: حدَّثنا سفيان عن الأعمش. [خ¦3179]
(ح): وحدثنا محمد بن بشار: حدَّثنا عبد الرحمن: حدَّثنا سفيان عن الأعمش. [خ¦1870]
وحدثنا عمر بن حفص: أخبرني أبي: حدَّثنا الأعمش عن إبراهيم التيمي قال: حدثني أبي قال: خطبنا علي بن أبي طالب على منبر من آجر وعليه سيف فيه صحيفة معلقة، [أ/158] فقال: والله ما عندنا من كتابٍ يقرأ إلا كتاب الله عزَّ وجلَّ. [خ¦7300]
[وقال] أبو جحيفة: أو فهم أعطيه رجل مسلم.
قال التيمي: وما في هذه الصحيفة، قال: قلت: وما في هذه الصحيفة؟ قال: العقل وفكاك الأسير، ولا يقتل مسلم بكافر. قال وكيع: الجراحات وأسنان الإبل.
قال حفص: فنشرها فإذا فيها المدينة حرم من عَيْرٍ إلى كذا، قال ابن كثير: إلى ثور.
قال حفص: فمن أحدث فيها حدثًا أو آوى محدثًا؛ فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه صرفًا ولا عدلًا.
ج3ص26
[وإذا فيه: ذمة المسلمين واحدة، يسعى بها أدناهم، فمن أخفر مسلمًا؛ فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه صرفًا ولا عدلًا] . [1]
وإذا فيها: من والى قومًا بغير إذن مواليه؛ فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه صرفًا ولا عدلًا.
وقال وكيع: من والى غير مواليه.
وخرَّجه في باب ما يكره من التعمُّق والتنازع والغلوِّ في الدين. [خ¦7300]
وفي باب كتابة العلم. [خ¦111]
وباب إثم من عاهد ثم غدر. [خ¦3179]
وباب حرم المدينة. [خ¦1870]
وفي باب لا يقتل مسلم بكافر. [خ¦6915]
وباب فكاك الأسير. [خ¦3047]
وباب إثم من تبرأ من مواليه. [خ¦6755]


[1] ما بين معقوفين سقط من الأصل.