المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: بينما رسول الله قائم يصلي

[حديث: بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم قائم يصلي]
126 - قال البخاريُّ: حدثنا عبد الله بن أبي شيبة قال: حدثنا جعفر بن عون قال: حدثنا سفيان. [خ¦2934]
وحدثنا محمد بن بشار قال: حدثنا غُندُرٌ قال: حدثنا شعبة. [خ¦3854]
وحدثنا أحمد بن إسحاق قال: حدثنا عبد الله: قال: حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق هو مداره، عن عمرو بن ميمون، عن عبد الله قال: بينما رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قائم يصلي _قال سفيان: في ظل الكعبة_ وجَمْعُ قريش في مجالسهم؛ إذ [1] قال قائل منهم: ألا [2] تنظرون إلى هذا المرائي؟ أيُّكم يقوم إلى جَزُورِ بني فلان فيعمد إلى فرثها ودمها وسَلَاها فيجيء به، ثم يمهله حتى إذا سجد؛ ألقاه بين كتفيه، فانبعث أشقاهم _قال شعبة: عقبة بن أبي مُعَيط_ فلما سجد رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم؛ وضعه بين كتفيه، فبعث أشقاهم، وثبت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ساجدًا [ب/23] فضحكوا حتى مال بعضهم على بعض من الضحك، فانطلق منطلق إلى فاطمة وهي جويرية، فأقبلت تسعى، وثبت النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم ساجدًا حتى ألقته عنه وأقبلت عليهم تسبُّهم، فلما قضى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم الصلاة؛ قال: «اللهم؛ عليك بقريش»، قال سفيان عن أبي إسحاق: ثلاث
ج1ص266
مرات، فشق عليهم إذ دعا عليهم، قال: وكانوا يرون أن الدعوة في ذلك البلد مستجابة.
قال إسرائيل في حديثه: ثم سمى: «اللهم؛ عليك بعمرو [3] بن هشام _هو أبو جهل_ وعتبة بن ربيعة، وشيبة بن ربيعة، والوليد بن عتبة [4] ، وأمية بن خلف، وعقبة بن أبي مُعَيْط، وعُمَارة بن الوليد». قال عبد الله: فوالله لقد رأيتهم صرعى يوم بدر. [خ¦520]
قال زهير: لقد غيرتهم الشمس وكان يومًا حارًّا. [خ¦3960]
قال شعبة: فَأُلقوا في بئرٍ غير أمية أو أبي بن خلف تقطَّعت أوصاله فلم يُلقَ في البئر.
قال إسرائيل: سُحبوا إلى القَليب، قَليب بدر، ثم قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «وأُتْبِعَ أصحابُ القليبِ لعنةً».
وخرَّجه في باب الدعاء على المشركين بالهزيمة. [خ¦2934]
وفي باب المرأة تطرح عن المصلِّي شيئًا من الأذى. [خ¦520]
وباب ما لقي النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم وأصحابه من المشركين. [خ¦3854]
وباب من قتل يوم بدر من المشركين مختصرًا. [خ¦3960]
وفي باب طرح جيف المشركين في البئر ولا يؤخذ لهم ثمن. [خ¦3185]
ج1ص267


[1] في الأصل: (إذا).
[2] في الأصل: (لا).
[3] في الأصل: (بعمر)، وليس بصحيح.
[4] في الأصل: (عقبة).