الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب التيمم في الحضر

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

(3) بابُ التَّيَمُّمِ في الحَضَرِ، إذا لَمْ يَجِدِ الماءَ وَخافَ [1] فوْتَ الصَّلاةِ
وَبِهِ قالَ عَطاءٌ [2].
وقالَ الحَسَنُ في المَرِيضِ عِنْدَهُ الماءُ، وَلا يَجِدُ مَنْ يُناوِلُهُ: يَتَيَمَّمُ [3].
وَأَقْبَلَ ابْنُ عُمَرَ مِنْ أَرْضِهِ بِالْجُرُفِ، فَحَضَرَتِ العَصْرُ بمِرْبَدِ [4] النَّعَمِ
ج1ص74
فَصَلَّى، ثُمَّ دَخَلَ المَدِينَةَ والشَّمْسُ مُرْتَفِعَةٌ، فَلَمْ يُعِدْ.


[1] في رواية الأصيلي: «فخاف».
[2] قوله: «وبه قال عطاء» ثابت في حاشية رواية ابن عساكر.
[3] في رواية [عط]: «تيَمَّمْ».
[4] هكذا ضُبطت في (ن، و، ق): بكسر الميم، وضُبطت في (ب، ص) بفتح الميم، وعزوا ذلك لليونينية، ونقلا عن الإرشاد أنَّ الكسر هو رواية الجمهور، وهو الموافق للُّغة.