الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب من اغتسل عريانًا وحده في الخلوة ومن تستر فالتستر أفضل

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ [1]
(20) بابُ [2] مَنِ اغْتَسَلَ عُرْيانًا وَحْدَهُ فِي الخَلوَةِ [3] وَمَنْ تَسَتَّرَ [4] فالتَّسَتُّر [5] أَفْضَلُ
وقالَ بَهْزٌ [6]، عن أَبِيهِ، عن جَدِّهِ، عن النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اللَّهُ أَحَقُّ أَنْ يُسْتَحْيا منه مِنَ النَّاسِ».
ج1ص64


[1] لم تَرِد البسملة في رواية ابن عساكر والأصيلي وأبي ذر ولا في رواية السَّمعاني عن أبي الوقت، ورمز في (ب) لثبوتها في رواية أبي ذر، وهو موافق لما في الإرشاد ونسخة الزاهدي والسلطانية.
[2] لفظة: «باب» ليست في رواية الأصيلي.
[3] في رواية أبي ذر والكُشْمِيْهَنِيِّ: «في خلوةٍ».
[4] في رواية أبي ذر والحَمُّويي والمُستملي: «ومَن يستتر».
[5] هكذا في رواية [عط] أيضًا (ن، و)، وفي رواية أبي ذر والأصيلي وابن عساكر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «والتستُّر».
[6] في رواية الأصيلي و[عط] زيادة: «بن حَكيم».