الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب وجوب النفير وما يجب من الجهاد والنية

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

(27) بابُ وُجُوبِ النَّفِيرِ، وَما يَجِبُ مِنَ الجِهادِ والنِّيَّةِ، وَقَوْلِهِ [1]: { انْفِرُواْ خِفَافًا وَثِقَالاً وَجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ [2] فِي سَبِيلِ اللّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ. لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا وَسَفَرًا قَاصِدًا لاَّتَّبَعُوكَ وَلَـكِن بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ وَسَيَحْلِفُونَ بِاللّهِ} الآيَةَ [التوبة: 41-42]، وَقَوْلِه:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الأرْضِ [3] أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الآخِرَةِ} إلى قَوْلِهِ: {عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} [التوبة: 38-39].
يُذْكَرُ [4] عن ابْنِ عَبَّاسٍ:{انفِرُواْ ثُبَاتٍ [5] } [النساء: 71]: سَرَايا مُتَفَرِّقِينَ. يُقَالُ: أَحَدُ [6] الثُّبَاتِ ثُبَةٌ.
ج4ص23


[1] في رواية أبي ذر: «وقول الله عَزَّ وَجلَّ».
[2] في رواية أبي ذر زيادة: «إلى: {إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ}» بدل إتمام الآيات، كتبت بالحمرة.
[3] في رواية أبي ذر زيادة: «إلى قوله: {وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}» بدل إتمام الآية.
[4] في رواية أبي ذر: «ويُذْكَرُ».
[5] في رواية أبي ذر: «ثُبَاتًا» على مذهب الكوفيين في إعراب جمع المؤنث السالم.
[6] في رواية أبي ذر: «ويُقال: واحدٌ».