الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

معلق الليث: اشتريها فأعتقيها فإنما الولاء لمن أعتق

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

2560- وقالَ اللَّيْثُ: حدَّثني يُونُسُ، عن ابْنِ شِهَابٍ: قالَ عُرْوَةُ:
قالَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا: إِنَّ بَرِيرَةَ دَخَلَتْ عَلَيْها تَسْتَعِينُها فِي كِتَابَتِها، وَعَلَيْها خَمْسَةُ أَوَاقٍ [1]، نُجِّمَتْ عَلَيْها فِي خَمْسِ سِنِينَ، فقالتْ لَها عَائِشَةُ وَنَفِسَتْ فِيهَا: أَرَأَيْتِ إِنْ عَدَدْتُ لَهُمْ عَدَّةً وَاحِدَةً، أَيَبِيعُكَ أَهْلُكِ فَأُعْتِقَكِ [2]، فَيَكُونَ [3] وَلَاؤُكِ لِي؟ فَذَهَبَتْ بَرِيرَةُ إلى أَهْلِها، فَعَرَضَتْ ذَلِكَ عَلَيْهِمْ، فقالُوا: لا، إِلَّا أَنْ يَكُونَ لَنا الْوَلَاءُ. قالَتْ عَائِشَةُ: فَدَخَلْتُ على رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لَهُ، فَقالَ لها رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اشْتَرِيها فَأَعْتِقِيها؛ فَإِنَّما الْوَلَاءُ لِمَنْ أَعْتَقَ». ثُمَّ قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقالَ: «ما بَالُ رِجَالٍ يَشْتَرِطُونَ شُرُوطًا لَيْسَتْ فِي كِتَابِ اللَّهِ؟! مَنِ اشْتَرَطَ شَرْطًا لَيْسَ فِي كِتَابِ اللَّهِ فهو بَاطِلٌ، شَرْطُ اللَّهِ أَحَقُّ وَأَوْثَقُ».
ج3ص151


[1] في رواية أبي ذر: «خَمْسُ أَوَاقِي»، وضبطها في (و): «خَمْسُ أَوَاقِيَّ».
[2] صحَّح عليها في اليونينيَّة.
[3] صحَّح عليها في اليونينيَّة.