الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: أنا أولى بالمؤمنين من أنفسهم فمن توفي فترك دينًا

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

2298- حدَّثنا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ: حدَّثنا اللَّيْثُ، عن عُقَيْلٍ، عن ابْنِ شِهابٍ، عن أَبِي سَلَمَةَ:
عَنْ أبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كانَ يُؤْتَى بِالرَّجُلِ
ج3ص97
المُتَوَفَّى، عَلَيْهِ الدَّيْنُ، فَيَسْأَلُ: «هَلْ تَرَكَ لِدَيْنِهِ فَضْلًا [1] ؟». فَإِنْ حُدِّثَ أَنَّهُ تَرَكَ لِدَيْنِهِ وَفاءً صَلَّى، وَإِلَّا قالَ لِلْمُسْلِمِينَ: «صَلُّوا على صاحِبِكُمْ». فَلَمَّا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْهِ الفُتُوحَ، قالَ: «أَنا أَوْلَى بِالمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ، فَمَنْ تُوُفِّيَ مِنَ المُؤْمِنِينَ فَتَرَكَ دَيْنًا فَعَلَيَّ قَضاؤُهُ، وَمَنْ تَرَكَ مالًا فَلِوَرَثَتِهِ». [2]


[1] في رواية الكُشْمِيْهَنِيِّ: «قضاءً» بدل «فضلًا».
[2] الحديث ثابت في رواية أبي ذر والحَمُّويِي والكُشْمِيْهَنِيِّ.