الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: كنا نصيب المغانم مع رسول الله فكان يأتينا أنباط من

        
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

2254- 2255- حدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ مُقاتِلٍ: أخبَرَنا عَبْدُ اللَّهِ: أخبَرَنا سُفْيانُ، عن سُلَيْمانَ الشَّيْبانِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي مُجالِدٍ [1] قالَ:
أَرْسَلَنِي أَبُو بُرْدَةَ وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ شَدَّادٍ إلى عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبْزَى وَعَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي أَوْفَى، فَسَأَلْتُهُما عن السَّلَفِ، فَقالَا: كُنَّا نُصِيبُ المَغانِمَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَكانَ يَأتِينا أَنْباطٌ مِنْ أَنْباطِ الشَّامِ، فَنُسْلِفُهُمْ فِي الحِنْطَةِ والشَّعِيرِ والزَّبِيبِ [2] إلى أَجَلٍ مُسَمًّى. قالَ: قُلْتُ: أَكانَ لَهُمْ زَرْعٌ، أَوْ لَمْ يَكُنْ لَهُمْ زَرْعٌ؟ قالَا: ما كُنَّا نَسْأَلُهُمْ عن ذَلِكَ.
ج3ص87


[1] في رواية أبي ذر: «المُجَالِدِ».
[2] في رواية أبي ذر ورواية [ق]: «والزَّيْتِ» بدل «الزبيب».