الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: قام رسول الله خطيبًا فذكر فتنة القبر

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

1373- حدَّثنا يَحْيَى بنُ سُلَيْمانَ: حدَّثنا ابنُ وَهْبٍ، قالَ: أخبَرَنِي يُونُسُ، عن ابنِ شِهابٍ: أخبَرَنِي عُرْوَةُ بنُ الزُّبَيْرِ:
أَنَّهُ سَمِعَ أَسْماءَ بِنْتَ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا تَقُولُ: قامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطِيبًا، فَذَكَرَ فِتْنَةَ القَبْرِ الَّتِي يَفْتَتِنُ فيها المَرْءُ، فَلَمَّا ذَكَرَ ذَلِكَ ضَجَّ المُسْلِمُونَ ضَجَّةً.
زادَ غُنْدَرُ: عَذابُ القَبْرِ [1].
ج2ص98


[1] في رواية السَّمعاني عن أبي الوقت زيادة: «حقٌّ»، وقوله: «زاد غُنْدرُ: عذاب القبر» ليس في رواية أبي ذر، وهي ثابتة عنده بعد الحديث السابق كما تقدَّم، قال في الفتح 3/236: ووقع ذلك في بعض النسخ عقب حديث أسماء بنت أبي بكر، وهو غلط.