الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: قد توفي اليوم رجل صالح من الحبش فهلم فصلوا عليه

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

1320- حدَّثنا إِبْراهِيمُ بنُ مُوسَى: أخبَرَنا هِشامُ بنُ يُوسُفَ: أَنَّ ابنَ جُرَيْجٍ أخبَرَهُمْ، قالَ: أخبَرَني عَطاءٌ:
أَنَّهُ سَمِعَ جابِرَ بنَ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا يَقُولُ: قالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «قَدْ تُوُفِّيَ اليَوْمَ رَجُلٌ صالِحٌ مِنَ الحَبَشِ [1]، فَهَلُمَّ فَصَلُّوا عَلَيْهِ». قالَ: فَصَفَفْنا، فَصَلَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَيْهِ وَنَحْنُ [2] صُفُوفٌ [3].
ج2ص86
قالَ أَبُو الزُّبَيْرِ، عن جابِرٍ: كُنْتُ فِي الصَّفِّ الثَّانِي.


[1] في رواية أبي ذر والأصيلي: «الحُبْشِ».
[2] في رواية السَّمعاني عن أبي الوقت زيادة: «مَعَهُ»، وزاد في (ب، ص) نسبتها إلى رواية الكُشْمِيْهَنِيّ.
[3] قوله: «عليه ونحن صفوف» ليس في رواية أبي ذر والأصيلي وابن عساكر، وفي (ب، ص) أن روايتهم: «فصلى النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ونحن»، وفي (ن) أن رواية أبي ذر عن المُستملي: «ونحن صفوف»، وعزاها في (و) إلى رواية ابن عساكر بدل رواية أبي ذر عن المُستملي.