الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: لما جاء قتل زيد بن حارثة وجعفر وعبد الله بن رواحة

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1305- حدَّثنا مُحَمَّدُ بنُ عَبْدِ اللَّهِ بنِ حَوْشَبٍ: حدَّثنا عَبْدُ الوَهَّابِ: حدَّثنا يَحْيَى بنُ سَعِيدٍ، قالَ: أخبَرَتْنِي عَمْرَةُ، قالَتْ:
سَمِعْتُ عائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا تَقُولُ: لَمَّا جاءَ قَتْلُ زَيْدِ بنِ حارِثَةَ، وَجَعْفَرٍ، وَعَبْدِ اللَّهِ بنِ رَواحَةَ، جَلَسَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعْرَفُ فِيهِ الحُزْنُ، وَأَنا أَطَّلِعُ مِنْ شَقِّ البابِ، فَأَتاهُ رَجُلٌ فقالَ: يا [1] رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ نِساءَ جَعْفَرٍ. وَذَكَرَ بُكاءَهُنَّ، فَأَمَرَهُ بِأَنْ [2] يَنْهاهُنَّ، فَذَهَبَ الرَّجُلُ ثُمَّ أَتَى، فقالَ: قَدْ نَهَيْتُهُنَّ. وَذَكَرَ أَنَّهُنَّ [3] لَمْ يُطِعْنَهُ، فَأَمَرَهُ الثَّانِيَةَ أَنْ يَنْهاهُنَّ، فَذَهَبَ ثُمَّ أَتَى، فقالَ: واللَّهِ لقد غَلَبْنَنِي _أَوْ: غَلَبْنَنا، الشَّكُّ مِنْ مُحَمَّدِ بنِ حَوْشَبٍ [4] _ فَزَعَمَتْ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قالَ: «فاحْثُ [5] فِي أَفْواهِهِنَّ التُّرابَ [6] ». فَقُلْتُ: أَرْغَمَ اللَّهُ أَنْفَكَ، فَواللَّهِ ما أَنْتَ بِفاعِلٍ، وَما تَرَكْتَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ العَناءِ.
ج2ص84


[1] في رواية أبي ذر: «أيْ رسول الله».
[2] في رواية الأصيلي وابن عساكر: «أَنْ».
[3] في رواية أبي ذر وابن عساكر: «أنَّهُ».
[4] في رواية أبي ذر: «محمد بن عبد الله بن حوشب»، كتبت بالحمرة.
[5] ضُبطت في اليونينية بلفظين: المثبت، و«فاحْثِ»، وكتب فوقها «معًا».
[6] في رواية أبي ذر عن المُستملي: «مِنَ التُّرابِ».