الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: خسفت الشمس على عهد رسول الله فخرج يجر رداءه

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1063- حدَّثنا أَبُو مَعْمَرٍ، قالَ: حدَّثنا عَبْدُ الوارِثِ، قالَ: حدَّثنا يُونُسُ، عن الحَسَنِ:
عن أَبِي بَكْرَةَ، قالَ: خَسَفَتِ الشَّمْسُ على عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ [1] صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَخَرَجَ يَجُرُّ رِداءَهُ حَتَّى انْتَهَى إلى المَسْجِدِ، وَثابَ النَّاسُ إِلَيْهِ [2]، فَصَلَّى بِهِمْ رَكْعَتَيْنِ، فانْجَلَتِ الشَّمْسُ، فَقالَ: «إِنَّ الشَّمْسَ والقَمَرَ آيَتانِ مِنْ آياتِ اللَّهِ، وَإِنَّهُما لا يَخْسِفانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ، وَإِذا [3] كانَ ذاكَ [4] فَصَلُّوا وادْعُوا حَتَّى يُكْشَفَ ما بِكُمْ». وَذاكَ [5] أَنَّ ابْنًا لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
ج2ص39
ماتَ يُقالُ لَهُ: إِبْراهِيمُ، فقالَ النَّاسُ في ذاكَ [6].


[1] صحَّح عليها في اليونينيَّة، وفي رواية الأصيلي وأبي ذر: «النَّبيِّ».
[2] في رواية أبي ذر: «وثاب إليه الناسُ».
[3] في رواية أبي ذر: «فَإِذا».
[4] في رواية أبي ذر والأصيلي وابن عساكر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «ذلك».
[5] في رواية أبي ذر والأصيلي وابن عساكر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «وذلك».
[6] في رواية الأصيلي وأبي ذر: «ذلك».