الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب التكبير أيام منى وإذا غدا إلى عرفة

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

(12) بابُ التَّكْبِيرِ أَيَّامَ مِنًى، وَإِذا غَدا إلى عَرَفَةَ
وَكانَ عُمَرُ [1] رَضِيَ اللهُ عَنْهُ يُكَبِّرُ فِي قُبَّتِهِ بِمِنًى، فَيَسْمَعُهُ أَهْلُ المَسْجِدِ فَيُكَبِّرُونَ، وَيُكَبِّرُ أَهْلُ الأَسْواقِ، حَتَّى تَرْتَجَّ مِنًى تَكْبِيرًا.
وَكانَ ابْنُ عُمَرَ يُكَبِّرُ بِمِنًى تِلْكَ الأَيَّامَ، وَخَلْفَ الصَّلَواتِ، وَعَلَى فِراشِهِ [2]، وَفِي فُسْطاطِهِ وَمَجْلِسِهِ وَمَمْشاهُ، تِلْكَ الأَيَّامَ جَمِيعًا.
وَكانَتْ مَيْمُونَةُ تُكَبِّرُ يَوْمَ النَّحْرِ.
وَكُنَّ [3] النِّساءُ يُكَبِّرْنَ خَلْفَ أَبانَ بْنِ عُثْمانَ وَعُمَرَ بْنِ عَبْدِ العَزِيزَ، لَيالِيَ التَّشْرِيقِ، مَعَ الرِّجالِ فِي المَسْجِدِ.
ج2ص20


[1] في رواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «بنُ عُمَرَ».
[2] في رواية الحَمُّويي والمُستملي: «فُرُشِهِ».
[3] في رواية أبي ذر: «وكانَ».