الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: بينما المسلمون في صلاة الفجر لم يفجأهم إلا رسول الله

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

754- حدَّثنا يَحْيَى بنُ بُكَيْرٍ، قالَ: حدَّثنا لَيْثُ بنُ سَعْدٍ، عن عُقَيْلٍ [1]، عن ابْنِ شِهابٍ، قالَ:
أَخْبَرَنِي أَنَسٌ [2]، قالَ: بَيْنَما المُسْلِمُونَ فِي صَلاةِ الفَجْرِ، لَمْ يَفْجَأْهُمْ إِلَّا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَشَفَ سِتْرَ حُجْرَةِ عائِشَةَ، فَنَظَرَ إِلَيْهِمْ وَهُمْ صُفُوفٌ، فَتَبَسَّمَ يَضْحَكُ، وَنَكَصَ أبو بَكْرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ على عَقِبَيْهِ؛ لِيَصِلَ لَهُ [3] الصَّفَّ، فَظَنَّ أَنَّهُ يُرِيدُ الخُرُوجَ، وَهَمَّ المُسْلِمُونَ أَنْ يَفْتَتِنُوا فِي صَلاتِهِمْ، فَأَشارَ إِلَيْهِمْ: أَتِمُّوا [4] صَلاتَكُمْ. فَأَرْخَى [5] السِّتْرَ، وَتُوُفِّيَ مِنْ آخِرِ ذَلِكَ اليَوْمِ. [6]
ج1ص151


[1] في رواية أبي ذر والأصيلي وابن عساكر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «... الليثُ، عن عُقَيلٍ».
[2] في رواية أبي ذر والأصيلي ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت زيادة: «بنُ مالك».
[3] لفظة: «له» ليست في رواية ابن عساكر.
[4] في رواية أبي ذر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت وحاشية رواية ابن عساكر: «أنْ أَتِمُّوا».
[5] في رواية أبي ذر والأصيلي ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «وأرخى».
[6] بهامش (ن، و): آخر الجزء الثالث.