الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: فتنة الرجل في أهله وماله وجاره

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1895- حدَّثنا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ: حدَّثنا سُفْيانُ: حدَّثنا جامِعٌ، عن أَبِي وائلٍ:
عن حُذَيْفَةَ، قالَ: قالَ عُمَرُ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: مَنْ يَحْفَظُ حَدِيثًا عن النَّبِيِّ [1] صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْفِتْنَةِ؟ قالَ حُذَيْفَةُ: أَنا، سَمِعْتُهُ يَقُولُ: «فِتْنَةُ الرَّجُلِ فِي أَهْلِهِ وَمالِهِ وَجارِهِ، تُكَفِّرُها الصَّلَاةُ والصِّيَامُ والصَّدَقَةُ». قالَ: لَيْسَ أَسْأَلُ عن ذِهِ، إِنَّما أَسْأَلُ عن الَّتِي تَمُوجُ كَمَا يَمُوجُ الْبَحْرُ. قالَ: وَإِنَّ [2] دُونَ ذَلِكَ بابًا مُغْلَقًا. قالَ: فَيُفْتَحُ أَوْ يُكْسَرُ؟ قالَ: يُكْسَرُ. قالَ: ذاكَ أَجْدَرُ [3] أَنْ لا يُغْلَقَ إلى يَوْمِ الْقِيامَةِ [4]. فَقُلْنا لِمَسْرُوقٍ: سَلْهُ: أَكانَ عُمَرُ يَعْلَمُ مَنِ الْبابُ؟ فَسَأَلَهُ، فقالَ: نَعَمْ، كَما يَعْلَمُ أَنَّ دُونَ غَدٍ اللَّيْلَةَ [5].
ج3ص25


[1] في رواية السمعاني عن أبي الوقت: «مَن يحفظُ حَدِيثَ النَّبِيِّ».
[2] في رواية ابن عساكر: «إنَّ».
[3] بهامش اليونينية بدون رقم: «أحْرَى». كتبت بالحمرة.
[4] صحَّح عليها في اليونينيَّة.
[5] في رواية أبي ذر والمستملي: «أنَّ غَدًا دُونَ اللَّيْلَةِ». ولفظة: «يعلم» ليست في متن (ن).