المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: إنما سمي الخضر؛ لأنه جلس على فروة بيضاء

[حديث: إنما سُمِّي الخَضِرَ؛ لأنه جَلَس على فَروة بَيضاءَ]
52 - قال البخاريُّ: وحدثنا محمد بن سعيد بن الَأصبهاني قال: أخبرنا ابن المبارك، عن مَعْمَر، عن هَمَّام بن مُنَبِّه، عن أبي هريرة، عن النبي صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «إنما سُمِّي الخَضِرَ؛ لأنه جَلَس على فَروة بَيضاءَ، فإذا هي تَهتَزُّ مِن خلفه خَضراءَ». [خ¦3402]
وخرَّجه في كتاب الأنبياء. [خ¦3400]
وفي تفسير سورة الكهف باب: {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ} [خ¦4725] ، وفي باب: {فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ
ج1ص219
بَيْنِهِمَا} [خ¦4726] ، وفي باب: {فَلَمَّا جَاوَزَا}. [خ¦4727]
وكتاب الفضائل.
وفي باب المشيئة؛ لقوله: {لَوْ شِئْتَ}. [خ¦7478]
وفي النذور؛ لقوله: {لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ}. [خ¦6672]
وفي الإجارات؛ لقوله: {اتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا}. [خ¦2267]
وفي الصلح؛ لما اصطَلَحا عليه أن لا تسألْنِي {عَن شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا}. [خ¦2728]
وفي باب إذا حَنَث ناسيًا في الأيمان. [خ¦6672]
وفي باب صفة إبليس وجنوده؛ لقوله: {وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ}. [1] [خ¦3278]


[1] فاته طريق في كتاب العلم حسب نسختنا. [خ¦122]