المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: لكل عمل كفارة فالصوم لي

[حديث: لكل عمل كفارة، فالصوم لي]
597 - قال البخاريُّ:حدثنا القعنبي، عن مالك، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة. [خ¦1894]
(ح): حدثنا آدم: حدثنا شعبة: حدثنا محمد بن زياد [1] قال: سمعت أبا هريرة عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم يرويه عن ربكم جلَّ ثناؤه قال: «لكل عمل كفارة، فالصوم لي». [خ¦7538]
قال البخاريُّ: وحدثنا إبراهيم بن موسى: أخبرنا هشام بن يوسف عن ابن جريج: أخبرني عطاء عن أبي صالح الزيات: أنه سمع أبا هريرة يقول: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «قال الله عزَّ وجلَّ: كل عمل ابن آدم له إلا الصيام، فإنَّه لي وأنا أجزي به». [خ¦1904]
زاد مالك: «والحسنة بعشر أمثالها، يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي».
قال عطاء: «وللصائم فرحتان يفرحهما، إذا أفطر؛ فرح، وإذا لقي ربه؛ فرح بصومه. والصيام جنة، وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله؛ فليقل: إني امرؤ صائم، والذي نفس محمد بيده».
ج2ص54
قال شعبة: «ولخُلوف [2] فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك».
وخرَّجه في باب [3] ذكر النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم وروايته عن ربه. [خ¦7538]
وفي باب: {يُرِيدُونَ أَن يُبَدِّلُوا كَلامَ اللهِ}. [خ¦7492]
وفي باب ما يذكر في المسك. [خ¦5927]
وباب هل يقول: إني صائم إذا شتم. [خ¦1904]


[1] في الأصل: (دثار).
[2] حاشية في الأصل: (فتحه خطأ، قال الخطابي: وهو ريح الفم ا.هـ من الزركشي).
[3] زيد في الأصل: (ما).