المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

باب أجود ما كان النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم يكون في رمضان

5 - باب أجود ما كان النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم يكون في رمضان
ج2ص57