الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب إنما جعل الإمام ليؤتم به

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

(51) بابٌ [1]: إِنَّما جُعِلَ الإِمامُ لِيُؤْتَمَّ بِهِ
وَصَلَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مَرَضِهِ الَّذِي تُوُفِّيَ فِيهِ [2] بِالنَّاسِ وهو جالِسٌ.
وَقالَ ابْنُ مَسْعُودٍ: إذا رَفَعَ قَبْلَ الإِمامِ يَعُودُ فَيَمْكُثُ بِقَدْرِ ما رَفَعَ، ثُمَّ يَتْبَعُ الإِمامَ.
وَقالَ الحَسَنُ، فِيمَنْ يَرْكَعُ مَعَ الإِمامِ رَكْعَتَيْنِ، وَلا يَقْدِرُ عَلَى السُّجُودِ: يَسْجُدُ لِلرَّكْعَةِ الآخِرَةِ [3] سَجْدَتَيْنِ، ثُمَّ يَقْضِي الرَّكْعَةَ الأُولَى بِسُجُودِها. وَفِيمَنْ نَسِيَ سَجْدَةً حَتَّى قامَ: يَسْجُدُ.
ج1ص138


[1] لفظة: «باب» ليست في رواية الأصيلي. وبهامش اليونينية مكتوب بالحمرة: إلى هنا سقطت الأبواب والتراجم، ومن هنا تسقط الأبواب دون التراجم من سماع كريمة.اهـ.
[2] صحَّح عليها في اليونينيَّة.
[3] في رواية ابن عساكر: «الأخيرة»، وزاد في (ب، ص) نسبتها إلى رواية أبي ذر أيضًا.