المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: إذا تواجه المسلمان بسيفيهما فكلاهما في النار

[حديث: إذا تواجه المسلمان بسيفيهما فكلاهما في النار]
1285 - قال البخاريُّ: حدثنا مُؤَمَّل بن هشام: حدَّثنا حماد بن زيد: حدَّثنا أيوب ويونس وهشام ومعلى بن زياد، عن الحسن، عن الأحنف قال: خرجت بسلاحي ليالي الفتنة فاستقبلني أبو بكرة، فقال: أين تريد؟ قلت: أريد ابن عم رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم. قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «إذا تواجه المسلمان بسيفيهما [1] ؛ فكلاهما في النار [2] ». [خ¦7083]
قال البخاريُّ: وقال عبد الرحمن بن المبارك عن حماد: «فالقاتل والمقتول في النار». قلت: يا رسول الله؛ هذا القاتل فما بال المقتول؟ قال [3] : «إنه كان حريصًا على قتل صاحبه». [خ¦31]
وخرَّجه في باب قوله عزَّ وجلَّ: {وَمَنْ أَحْيَاهَا}. [خ¦6875]
ج3ص52


[1] في الأصل: (توجَّه المسلمان بسيفهما)، والمثبت موافق لما في «الصحيح».
[2] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ عن الكشميهني، وفي «اليونينية»: (فكلاهما من أهل النار).
[3] في الأصل: (قيل)، والمثبت موافق لما في «الصحيح».