المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: الله ابتلاكم ليعلم إياه تطيعون أم هي

[حديث: الله ابتلاكم ليعلم إياه تطيعون أم هي.]
1297 - قال البخاريُّ: حدثنا محمد بن بشار: حدَّثنا غندر: حدَّثنا شعبة، عن الحكم، عن أبي وائل. [خ¦3773]
وحدثنا عبد الله بن محمد: حدَّثنا يحيى بن آدم: حدَّثنا أبو بكر بن عياش: حدثنا أبو حصين: حدَّثنا أبو مريم عبد الله بن زياد الأسدي قال: لما سار طلحة والزبير وعائشة إلى البصرة؛ بعث عليٌّ عمار بن ياسر وحسن بن علي. [خ¦7100]
زاد شعبة: ليستنفرهم. فقدما علينا الكوفة فصعدا المنبر، فكان الحسن بن علي فوق المنبر في أعلاه، وقام عمار أسفل من الحسن، فاجتمعنا إليه فسمعت عمارًا يقول: إن عائشة قد سارت إلى البصرة، ووالله إنها لزوجة نبيكم صلَّى الله عليه وسلَّم في الدنيا والآخرة، ولكن الله ابتلاكم ليعلم إياه تطيعون أم هي.
وقال شعبة، عن الحكم: لتتبعوه أو إياها.
وخرَّجه في باب فضل عائشة. [خ¦3772]
ج3ص60