المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: إني بين أيديكم فرط وأعليكم شهيد

[حديث: إني بين أيديكم فرط، وأعليكم شهيد]
574 - قال البخاريُّ: وحدثنا محمد بن عبد الرحيم: حدَّثنا زكريا أبو عَديٍّ: أخبرنا ابن المبارك، عن حيوة، عن يزيد. [خ¦4042]
وحدثنا عبد الله بن يوسف قال: حدثني
ج2ص35
الليث قال: حدثني يزيد بن أبي حبيب، عن أبي الخير، عن عقبة بن عامر: أن النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم خرج يومًا فصلى على أهل أحد صلاته على الميِّت، قال حيوة: بعد ثماني سنين، كالمودع للأحياء والأموات، ثم طلع المنبر فقال: «إني بين أيديكم فرط، وأنا عليكم شهيد، وإنَّ موعدكم الحوض، وإني لأنظر إليه في مقامي هذا».
وقال الليث: «وإني والله لأنظر إليه الآن، وإني أعطيت مفاتيح خزائن الأرض، أو مفاتيح الأرض، وإني والله ما أخاف عليكم أن تشركوا بعدي، ولكن أخاف عليكم أن تنافسوا فيها». [خ¦1344]
وقال حيوة: «ولكني أخشى عليكم الدنيا، أن تنافسوا فيها»، قال: فكان آخر نظرة نظرتها إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم.
وخرَّجه في باب غزوة أحد. [خ¦4042]
وباب الحوض. [خ¦6590]
وباب ما يحذر من زهرة الدنيا والتنافس فيها. [خ¦6426]
وباب علامات النبوة. [خ¦3596]